الرئيسية اتصل بنا الأربعاء 22/02/2017 م
ذي قار تطالب بغداد بصرف رواتب المخاتير المتاخرة    ذي قار تطالب بغداد بصرف رواتب المخاتير المتاخرة    افتتاح وحدة التوحد وإعدادية القبالة والتوليد في قضاء الشطرة    افتتاح وحدة التوحد وإعدادية القبالة والتوليد في قضاء الشطرة    تحذيرات في ذي قار من استمرار الصيد الجائر للاسماك خلال موسم التكاثر    ذي قار تضبط شاحنتي لحوم ومياه شرب بدون اوراق صحية    بالأرقام: حقائق هامة قبل مواجهة بورتو ويوفنتوس    مدرب الوحدات: هدفنا التأهل في صدارة المجموعة    بوفون "مندهش" من رقمه بدوري الأبطال    النفط يسعى للصدارة على حساب الوسط    جوارديولا: الثبات العقلي وراء الفوز على موناكو    5 مرشحين لإنقاذ DNA برشلونة    ضبط أدويةٍ غير مُرخَّصةٍ ومعاملات استيرادٍ مُزوَّرةٍ في ميناء أمِّ قصر    ماتيس يلتقي نظيره العراقي في بغداد ويشيد بانتصارات القوات الأمنية    استشهاد ثلاثة من شيوخ حوزة النجف بمعركة تحرير أيمن الموصل    داعش تهدم بيوت الهاربين من معركة أيمن الموصل    العكيلي يبحث مع السفير الياباني تنفيذ المشاريع الاستثمارية في الناصرية    السيد عمار الحكيم يدعو لإيقاف الدعوى ضد حقوق سجناء رفحاء ويلوح باللجوء الى المحكمة الاتحادية    رئاسة الجمهورية ترسل مسودة قانون انتخاب مجلس النواب الجديد الى البرلمان    منظمة بدر تحتفل بتأسيس نادي الاهوار الرياضي في الناصرية    q3333    q111    q33    q22    q11    q4    q3    q2    q1    qqq   
   الصفحة الرئيسية » العراق والعالم 


سفير العراق في لندن يبحث مع وزير الدولة البريطاني التطورات في العراق والمنطقة


2013/07/11  | المصدر: 


التقى سفير جمهورية العراق في لندن فائق نيروه يي بوزير الدولة البرياطني اليستر بيرت في وزارة الخارجية البريطانية. وذكر بيان صحفي لوزارة الخارجية العراقية ان "الوزير البريطاني قدم التهاني للسفير العراقي لتسلمه منصبه الجديد، مستعرضا اللقاءات التي اجراها مع وزير الخارجية هوشيار زيبارى على هامش المؤتمر الدولي حول الامن النووي". واضاف البيان انه "جرى خلال اللقاء بحث الاوضاع الاقليمية والعربية وتطورات الاوضاع في المنطقة العربية اضافة الى االتطورات الايجابية في العراق وفي مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية" . وشهد العراق مؤخرا تطورات ايجابية طرأت على العملية السياسية على خلفية عقد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم مطلع حزيران الماضي اجتماعا ضم قادة الكتل السياسية كافة والمسؤولين الكبار في الدولة من اجل طمأنة الشارع العراقي ونبذ الطائفية ومحاربة الارهاب مما اسهم بخلق حالة من الهدوء النسبي بين الفرقاء السياسيين. وصوت مجلس الامن بالاجماع، في الـ{27} من حزيران الماضي، على اخراج العراق من طائلة البند السابع والعقوبات الدولية بعد ان كانت قد فرضت عليه ابان تسعينيات القرن المنصرم على خلفية السياسات الهوجاء للنظام الدكتاتوري المباد ازاء دول المنطقة، وبهذا يكون العراق قد تحرر من القيد العالمي وباتت سيادته كاملة على ارضه وامواله

الاکثر قراءة










الاکثر تعلیقا










روابط ذات صلة

تعليقات الزوار

الاسم*

البريد الالكتروني*

الكود الامني*
النص*